“مسك العصا من الوسط”.. هل يستجيب المساهمون لعرض الاستحواذ على سوديك؟

[ad_1]


01:53 م


الثلاثاء 30 نوفمبر 2021

كتبت – شيماء حفظي:

يترقب سوق العقارات المصري، قرار المساهمين في شركة السادس من أكتوبر “سوديك” لبيع أسهمهم لتحالف الدار الإماراتية، وسط تشجيع من مجلس إدارة الشركة حول العرض.

ويسري عرض الشراء الإجباري المقدم من تحالف الدار فنتشرز انترناشيونال هولدينجز، وشركة جاما فورج، لشراء حتى عدد 320.577.631 سهم بنسبة 90% من أسهم رأسمال الشركة المصدرة وبحد أدنى للتنفيذ 51% من أسهم الشركة المصدرة، حتى جلسة الثلاثاء المقبل 7 ديسمبر.

وحددت الدار العقارية، سعر العرض عند 20 جنيهًا للسهم، بينما قالت شركة سوديك إن تقييم القيمة العادلة للسهم بلغت 23.42 جنيه للسهم.

يطرح هذا التقييم تساؤلات حول مدى استجابة المساهمين للعرض، لكن موقف مجلس إدارة الشركة قد يكون “محفزًا” خاصة في ظل تراجع سعر السهم في متوسط الثلاثة أشهر الماضية مقارنة بسعر العرض ليكون نحو 15.6 جنيه للسهم.

ترى إدارة سوديك، أن هناك جدوى من شريك وكيان اقتصادي قوي متمثل في شركة الدار العقارية، كما يرى مجلس الإدارة أن الشراكة سيكون لها “تأثير إيجابي على الشركة والعاملين بها”.

وبينما تركت الشركة القرار للمساهمين في الاستجابة لعرض الشراء، أشار تقرير لوحدة بحوث العربي الأفريقي الدولي للأوراق المالية، إلى أن المساهمين قد يلجأون لـ “إمساك العصا من المنتصف” بالتخلي عن جزء من حصصهم في العرض، والتمسك بجزء آخر.

وتتركز ملكية نحو 61.7% من أسهم سوديك لدى 6 مساهمين رئيسيين، وتبلغ حصة المساهم الأكبر أكت فاينانشيال للاستشارات ومجموعتها المرتبطة 17.16% وشركة العليان السعودية الاستثمارية المحدودة 13.57% ووليد سليمان عبد المحسن أبانمي ومجموعته المرتبطة 9.85% وأر أيه 6 القابضة 8.98% و”ريمكو إنفستمنت” 7.15%، واكويتي القابضة 4.95%.

ويقول التقرير إن “سعر الطرح من الدار العقارية لشراء سوديك بسعر 20.0 جنيهًا للسهم أقل بنسبة 17٪ من تقييمنا البالغ 24.20 جنيه مصري للسهم، سيحصل المساهمون على علاوة قدرها 3 جنيهات أو 17٪ أعلى من القيمة الدفترية للسهم”.

ويضيف التقرير :”يخضع القرار النهائي لوجهة نظر المساهمين، قد يمسكون العصا من الوسط ويقبلون بيع 51٪ إلى الدار بسعر مخفض، وفي المقابل سيستفيدون من استراتيجية التوسع التي تتبعها الدار والتي ستساهم في زيادة نمو سوديك وسعر سهمها نتيجة لذلك” بحسب التقرير.

ويشير التقرير، إلى أنه إذا اعتقد أي من المساهمين الرئيسيين أن سوديك تساوي أكثر بكثير من سعر طرح الدار- ADQ، فستكون فرصة لعمل عرض مقابل سعر شراء أعلى للاستحواذ على حصة مسيطرة في سوديك.

وخلال جلسة تعاملات اليوم، صعد سعر سهم سوديك بشكل طفيف 0.3% ليتداول عند 19.66 جنيه للسهم.

ويقول محمود جاد، محلل القطاع العقاري، بالعربي الأفريقي الدولي، إن إعلان الشركة أنها ترى جدوى من العرض حتى في حال انخفاض قيمة العرض مقارنة بالقيمة العادلة يعد تشجيعًا للمساهمين للقيام بعملية البيع، حتى بشكل جزئي من حصص مساهمتهم.

“أغلب المساهمين اشتروا السهم بسعر أقل من سعر العرض، خاصة وأن سعر سوديك ارتفع فوق 20 جنيها مرتين فقط، واحدة في 2006 والاخرى في 2018، هذا قد يحفز المساهمين للاستفادة من سعر العرض، وينتظر تحقيق استفادة آجلة بعد دخول الدار العقارية” بحسب جاد.

وتعمل شركة سوديك في التطوير العقاري، ومن أكبر مشروعات الشركة “ويست تاون” وهو حي سكني متكامل بمدينة الشيخ زايد في السادس من أكتوبر على مشارف القاهرة، ومشروع “ألجريا”، ومشروع “فورتي ويست”، ومشروع “بوليجون”، ومشروع “قطامية بلازا”، ومشروع “أوتوفيل”.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-30 16:53:30

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close