مشروع سري جديد لغوغل.. يقلل الحاجة إلى البشر!


تعمل غوغل على مشروع سري جديد، ضمن مجموعة مشاريع أوسع تركز على الذكاء الاصطناعي، وسيكون له آثار عميقة على مستقبل الشركة والمطورين الذين يكتبون التعليمات البرمجية.

فقد أصبحت تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدية (generative AI)، وهي تقنية تستخدم الخوارزميات لإنشاء الصور ومقاطع الفيديو وغير ذلك، أكثر الأشياء إثارة في وادي السيليكون بالولايات المتحدة، مؤخراً.

وفي حالة غوغل، يتمثل الهدف في تقليل حاجة البشر إلى كتابة التعليمات البرمجية وتحديثها، مع الحفاظ على جودة “الكود”، بحسب موقع “بزنس إنسايدر”.

مهندسو البرمجيات

كما يمكن أن يؤثر القيام بذلك بشكل كبير على عمل المهندسين في المستقبل، لاسيما أن الفكرة كانت “كيف ننتقل من إصدار إلى آخر دون توظيف كل مهندسي البرمجيات هؤلاء؟”، بحسب ما كشف شخص مطلع على المشروع.

وأطلق على المشروع الاسم الرمزي “Pitchfork”، انتقل لاحقاً إلى مختبرات غوغل، وهو انتقال مهم، وطويل المدى.

شعار غوغل (رويترز)

يشار إلى أن شركة غوغل تعد رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي، وهي تبحث باستمرار عن تطبيقات جديدة للذكاء الاصطناعي وأدواته لضمان أن يتمكن الجميع من الوصول إليه.

وتؤكد الشركة دائماً التزامها بالاستخدامات الأخلاقية والمفيدة اجتماعياً للذكاء الاصطناعي، وذلك عبر تأسيسها مجموعة DeepMind Ethics & Society المخصصة لتوجيه استخدام الذكاء الاصطناعى بطريقة مسؤولة اجتماعياً.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *