«ملفي» تربط 26 مستشفى لعرض الصور الشعاعية بسجلات المرضى | صحيفة الخليج



  • تمكين الأطباء من الوصول إلى 99.9% من تجارب الرعاية الصحية

أبوظبي: عماد الدين خليل

كشفت منصة «ملفي»، أول منصة مبتكرة لتبادل المعلومات الصحية في المنطقة، وإحدى المبادرات الاستراتيجية لدائرة الصحة – أبوظبي، ربط 26 مستشفى منذ إدراج الصور الشعاعية في سجلات المرضى، عبر تقديم حل لتبادل الصور في نوفمبر 2022 لتزويد الأطباء بنظرة شاملة لسجلات المرضى وتمكينهم من اتخاذ قرارات سريرية مدروسة وعالية الكفاءة، لتحسين جودة الرعاية الصحية وتحقيق أفضل النتائج للمرضى.

وقال الدكتور سانجي دي سيلفا، نائب رئيس قسم الاعتماد السريري والمعلوماتية في منصة «ملفي» ل «الخليج»: إن المنصة بدأت ربط المستشفيات بالمنصة في نوفمبر الماضي لتمكين للأطباء المُصرّح لهم الاطّلاع على صور الأشعة الخاصة بالمرضى، مثل الأشعة السينية، والتصوير المقطعي المحوسب، والرنين المغناطيسي، والموجات فوق الصوتية. لافتاً إلى ربط 60 موقعاً من جميع أنحاء أبوظبي لتبادل الصور على «ملفي» باتباع نهج تدرّجي يتيح للأطباء الوصول إلى مليوني صورة أشعة سنوياً.

وأضاف أنه قبل إطلاق هذه الخاصية، كانت مرافق الرعاية الصحية، والمرضى يواجهون صعوبات في إعادة الاطلاع على صور الأشعة في وقت مناسب من مرافق مختلفة، وقد يؤدي ذلك إلى حدوث تأخيرات في تشخيص بعض الحالات، نظراً لافتقار الأطباء إلى معلومات أساسية يحتاجون إليها لمساندتهم في اتخاذ القرار. كما ستعمل على تقليص الحاجة إلى تكرار إجراء فحوص الأشعة المكلفة أو المداخلات الجراحية الإشعاعية، ما يحمي المرضى من التعرّض إلى الإشعاعات غير الضرورية، عند إجراء الفحوص أو تلقي المعالجة.

وأوضح أنه وفقاً لاستبانة حديثة لآراء مستخدمي «ملفي»، اتفق 90% من الأطباء على أهمية الوصول إلى صور الأشعة لتزويدهم برؤية سلسة وشاملة لسجلات المريض، ما يسمح لهم بمقارنة الصور من زيارات المرضى المختلفة التي غالباً ما تجري في مرافق متعددة، لتسهيل اتخاذ القرارات، في وقت أقل، وبدقة أكبر، ومن ثم الخروج بأفضل النتائج لصحة المريض. مؤكداً أن الوصول إلى الصور مهم على نحو خاص للجراحين وأطباء التوليد وأخصائيي الطب الباطني، وفرق رعاية مرضى السرطان، إذ يمنحهم رؤيةً شاملة للتاريخ الطبي للمريض بالاطّلاع على مراجعات زياراته السابقة للمرافق المختلفة.

وأشار الدكتور سانجي، إلى أن منصة «ملفي» تربط حالياً نحو 2000 مرفق في إمارة أبوظبي، وتشمل 100% من المستشفيات و98% من العيادات والمراكز و99% من الصيدليات، ما يعني أن الأطباء يمكنهم الوصول إلى 99.9% من تجارب الرعاية الصحية المقدمة للمرضى. مشيراً إلى أنه خلال عام 2022، شهدت «ملفي» استعمال أكثر من نصف أطباء أبوظبي لها شهرياً، وهو ما يقارن إيجابياً بالنماذج المعيارية العالمية، ويبرز مدى اعتماد الأطباء على النظام لتقديم رعاية أفضل لمرضاهم.



المصدر الأصلي