ملف عن أغرب وأشهر السفن اللي أطلق عليها سفن الاشباح للكاتبة ابتسام شوقي. شوف 360 الإخبارية

[ad_1]

ملف عن أغرب وأشهر السفن اللي أطلق عليها سفن الاشباح للكاتبة ابتسام شوقي:

محتوي المقالة

لما مجموعه من الأشخاص يبحروا علي متن سفينة وفجأة يختفوا ببساطه ومن غير سبب واضح يبقي هو ده فعلا الرعب الحقيقي.

أول سفينه هنتكلم عنها تدعي:

1- السفينه اليزا باتل:

السفينه اليزا باتل هي سفينه ضخمة و فاخره تم صنعها سنة 1852 واتخصصت لخدمة الرؤساء والشخصيات المهمه.

وفي سنة 1858 وأثناء قيامها بأحدي رحلاتها اشتعلت احدي الستائر فيها وساعدت الرياح علي اشتعال النيران في كل أرجاء السفينه وخرجت النيران عن السيطره ومات الرجال في محاولاتهم لإنقاذ النساء وماتت النساء في محاولاتهم لإنقاذ الأطفال وكانت النتيجه هي وفاة معظم ركاب السفينه وغرقت السفينه ولحد النهارده لسه بيجمعوا في حطام السفينه لكن المخيف في الأمر أن البحارة والصيادين بيقولوا أنهم بيشوفو السفينه اليزا باتل بتطفوا علي مياه المحيط في الليل وبيخرج منها صوت الموسيقي وكأنها مازالت علي قيد الحياة والأغرب أنهم لما بيحاولوا يقربوا منها عشان يتحققو من وجودها بتختفي وبتبقي مجرد سراب.

2- السفينه يانج تيزر:

السفينه يانج تيزر كانت بتستخدم في أعمال القرصنه وكانت من اشهر سفن القرصنه اللي كانت موجوده في الوقت ده وكانت البحارة والصيادين بيخاف من القرصنه اللي كانوا موجودين علي متنها.

لحد ما جه يوم سنة 1813 تمت ملاحقة يانج تيزر من قبل البحريه الاسكتلنديه ولما قبطان السفينة لقي أنه مفيش مفر وأنه هايتقبض عليه قام بحرق نفسه هو طاقم السفينه.

وظن البحارة والصيادين أنهم بكده ارتاحوا من السفينه يانج تيزر والقراصنه اللي كانوا علي متنها لكن الحقيقه غير كده لأن بعد سنه بالظبط من حرق السفينه ظهرت في نفس المكان اللي اتحرقت فيه و اختفت في لمح البصر واتكرر الموضوع ده اكتر من مره.

وفي اقاويل لبعض البحارة ان في مراكب بعض الصيادين اختفت في نفس المكان بدون سبب ولحد النهارده محدش يعرف المراكب دي اختفت ازاي ولا ايه اللي حصلها.

3- السفينه اورانج ميدان:

سنة 1947 تلقت العديد من السفن أغرب رسايل استغاثة من السفينه اورانج ميدان.

الرساله الأولى كانت بتقول ان طاقم السفينه بالاضافه الي قبطان السفينة أموات وكلهم مستلقين في قمرة القياده.

وبعدها بشويه جت رساله تانيه بتقول (انا هاموت) سفن كتير حاولت أنها تعثر علي السفينه اورانج ميدان لحد ما لقاها قبطان سفينة تدعي سيلفر ستار.

وطلع القبطان هو والفريق بتاعة علي متن السفينه اللي كانت مختفيه وكانت الصدمه.

السفينه كانت صامته تماما وكان فيه كتل من الجليد بتغطي سطحها ووجدوا أن كل اللي كانوا علي السفينه في حالة تجمد لكن الغريب أنهم كانوا فردين ازرعتهم وكانوا بينظروا للسماء بخوف ورعب شديد والمريب اكتر ان كان معاهم كلب وكان متجمد بنفس الطريقه وكان برضه بينظر للسماء وكمان وجدوا الشخص اللي أرسل الرسالتين متجمد علي جهاز الإرسال وكان أيضا ينظر للسماء.

يا تري ايه اللي حصلهم محدش عارف.

4- السفينه ليدي لوفيبوند:

في 13 فبراير سنة 1748 اتجوز قبطان السفينة ليدي لوفيبوند وقرر أنه ياخد زوجته الجميله في رحله علي متن السفينه ويحتفل معاها بالمناسبه السعيده دي لكن سعادتهم مدامتش كتير.

للاسف صادف وجود واحد من أفراد الطاقم كان علي علاقه بالزوجه الجميله وللاسف الغيره دفعته أنه يقتل الزوج اللي هو قبطان السفينه ويستولي علي الزوجه والسفينه وغير اتجاه السفينه وبعد شويه السفينه ضلت طريقها ومات كل أفراد الطاقم.

كل ده عادي ووارد أنه يحصل لكن اللي مش عادي ان بعد 100 سنة من الحادث ده ظهرت السفينه ليدي لوفيبوند علي سطح المحيط مره تانيه وكانت تبحر بثبات ولما شافها بعض البحارة طلعوا علي متنها وكانت الصدمه لما لقوها خاليه تماما يعني مكنش فيها ركاب ولا حتي القبطان.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-08 19:45:40

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close