منى فتحي حامد تكتب: “مُنى الوجدان”. شوف 360 الإخبارية

[ad_1]

منى فتحي حامد تكتب: “مُنى الوجدان”:

وسألتني عن الحياة بالماضي، وعن اشراقة الأحلام.

أجبتها: كانت مُتَوّجة بالقسوة مزخرفة بِأقلامِ العصيان.

– فتعجَبَت من قولي هذا وما به من مآسي.

– وأشجان صرخت يا إلاهي يا ستار والشفقة ترقرق الوجدان كللت روحي بِوردة تُعيدُني إلى نسيم دفء العشاق بدأ سردي بلا صدى همسات، بلا أي أنين و صراخ تملكت من مشاعري أشواق فتولدت منها الآهات.

– كان حُلمِي كعاشقةٍ هاوية لنسمات الفل والريحان تتسلق أحاسيسي أسوار عالية منادية لغرام غاب كي تتلأ لأمقلتي بزخات أمطارنيلها مُنى دجلة والفرات حورية حول شموع خصري نبيذكأس الحب والفنجان.

إلى متى يشتاق ثغري إلى قبلات إثير وريدي شهريار.

إلى متى يصمت شغفي إلى حين رباط الروح والعناق قد كنت لسؤالكِ قديسة راهبة بين قصور الجواب.

منى فتحي حامد تكتب: "مُنى الوجدان".
الكاتبة منى فتحي حامد

The post منى فتحي حامد تكتب: “مُنى الوجدان”. appeared first on شوف 360 الإخبارية.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-04 15:50:48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close