من جديد.. دراسة تؤكد أن النساء أفضل من الرجال في قيادة السيارات لهذه الأسباب



03:55 م


السبت 17 ديسمبر 2022

القاهرة – (مصراوي):

انتهت دراسة أجراها باحثون بجامعة نيوكاسل البريطانية، إلى أن النساء أفضل في قيادة السيارات من الرجال، ذلك على عكس الشائع بأن الرجال هم الأفضل في التعامل مع السيارات.

الدراسة التي شارك فيها عينة من الرجال والنساء عددهم 43 رجلًا و33 امرأة، دحضت فكرة هيمنة الرجال على عالم قيادة السيارات مثل هيمنتهم في عالم لعب وتشجيع كرة القدم.

وفي الدراسة كان على كل مرشح استخدام جهاز محاكاة القيادة، وكشفت نتائج المحاكاة أن النساء كان لديهن سيطرة أفضل على السيارة وانخرطن في محاولات قيادة متهورة أقل من الرجال.

كما أبرزت الدراسة أن السائقات لديهن أوقات رد فعل أسرع وأكثر مهارة في استعادة السيطرة على السيارة، إذ كان متوسط وقت رد الفعل لدى النساء 2.45 ثانية بينما كان متوسط وقت رد الفعل عند الرجال 2.63 ثانية.

وبناءً على هذه النتائج، استنتجت الدراسة أن النساء هن سائقات أفضل وأكثر أمانًا مقارنة بالرجال. ومع ذلك ، أبرز الاختبار أيضًا أن النساء أكثر عرضة للفشل في اختبار القيادة من الرجال.

على الرغم من أن هذه الدراسة تكشف زيف نظرية “النساء سائقات سيئات” ، يعتقد العديد من الباحثين وأفراد من عامة الناس أن الدراسة اعتمدت على حجم عينة صغير لا يمثل القاعدة الأشمل.

يذكر أن دراسة تحليلية أعدها موقع “Confused.com” ونشر نتائجها صحيفة “إكسبريس” البريطانية في مارس من عام 2021، خلصت أيضًا إلى أن النساء أفضل من الرجال في قيادة السيارات وأنهن أكثر أمانًا بالطرق وخاصة السريعة.

وأسفرت العديد من الدراسات التي أجريت خلال السنوات الخمس الأخيرة، عن أن المرأة هي الشخص الذي يمكنك أن تستقل معه السيارة وأنت مطمئن وآمن على حياتك من مخاطر التصادمات والحوادث، عنه من الرجال الذين اتضح أنهم أكثر عرضة لتلك المخاطر.

وكشف تحليل “Confused.com” أن الرجال يتكلفون أكثر من ضعف المبلغ المطلوب للتأمين على السيارة مقارنة النساء، ففي عام 2018 ارتكب حوالي 79% من الذكور مخالفات من جميع الأنواع مقابل 21% فقط من الإناث أثناء القيادة، وكانت مخالفات الرجال للسرعة أكثر بثلاث أضعاف مخالفات النساء.

ووفقًا لدراسة أخرى أعدها معهد الاقتصاد والنقل النرويجي، ونشر نتائجها صحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإن نسبة تعرض النساء لحوادث السير أقل من الرجال الذين ترتفع نسبة تسببهم في حوادث السير أثناء القيادة.

وأشارت الدراسة إلى أن أخطاء السائقين هي المسؤولة عن 12% من حوادث السير، من ضمنهم الانشغال بالتحدث أو الكتابة عبر الهاتف واستخدام أجهزة الراديو، وفقاً لبحث منفصل نشر في 2017.

أما العوائق التي قد تجعل من المرأة سائق أقل من الرجل تجلت في دراسات أخرى والتي أبرزت أن المرأة تجد صعوبة بالغة في التعرف على الطرق والتعامل مع الأجهزة الإلكترونية بالسيارة، حيث أن معظم السيدات يفضلن التعرف على الطرق من خلال اللافتات عن استخدام أجهزة الملاحة بالسيارة.

عائق آخر يجعل من المرأة أقل قدرة في التعامل مع السيارة عن الرجل وهي صف السيارة إلى جانبي الطريق، وكذلك التعامل مع المشاكل الميكانيكية الطارئة وكيفية إصلاحها أو في أقل تقدير اكتشافها. ​



المصدر الأصلي