من هو مجومبا المشجع “النحس” في المونديال؟



03:43 م


الأربعاء 14 ديسمبر 2022

«لا تشجع المغرب».. هكذا نادت جميع أصوات الجماهير العربية للمشجع العماني محمد الحجري المعروف باسم “المشجع المنحوس أو مجومبا”، الذي لازمه النحس مع كل منتخب يشجعه في كأس العالم.

وتخش الجماهير العربية في قطر والوطن العربي أجمع أن يشجع مجومبا، منتخب المغرب في المباراة المصيرية أمام فرنسا في اللقاء الذي يجمعهما مساء اليوم الأربعاء، على ملعب البيت ضمن مباريات نصف نهائي المونديال.

ولم تؤمن الجماهير العربية بالحظ يوما ما إلا أن مجومبا جعل جميع وسائل الإعلام تتحدث عنه فكلما شارك عبر حساباته الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي أنه سيشجع منتخب معين يقصى من البطولة.

وفي ظل الإنجاز التاريخي والأداء المميز الذي يقدمه منتخب المغرب في النسخة الحالية من بطولة كأس العالم، حيث وصل لأول مرة في تاريخ المنتخبات العربية والأفريقية لهذا الدور ليسطر تاريخا جديدا.

وصعد المنتخب المغربي لهذا الدور بعدما أقصى البرتغال من ربع النهائي، وواجه منتخبات صعبة وقوية في دور المجموعات حيث واجه كرواتيا وبلجيكا وكندا.

وبالحديث عن المشجع المنحوس، كما وصفته بعض وسائل الإعلام، فهو مشجع عماني وصل إلى الدوحة في دور المجموعات من أجل حضور المباراة الافتتاحية بين قطر والإكوادور، والتي ارتدى فيها قميص المنتخب العنابي وهي الحلقة الأولى من مسلسل “النحس” الذي لازمه، حيث تعرض المنتخب القطري لهزيمة بهدفين دون مقابل.

كما حضر الحجري مباراة السعودية والأرجنتين وكان يرتدي قميص ليونيل ميسي الرقم 10 قبل أن يتمكن الأخضر من الإطاحة بواحد من أهم مرشحي البطولة وبالفعل الذي وصل للدور النهائي بعد الفوز على كرواتيا بنتيجة 3-0.

ومن ثم عاد الحجري لعمان لكن الجماهير طلبت منه العودة لقطر لحضور مباراة إنجلترا والسنغال لتشجيع الأخير، لكن المنتخب الأفريقي خسر أمام الأسود بثلاثية، ومن ثم تكرر الأمر مع منتخب كوريا الجنوبية الذي سانده أمام البرازيل، لكن المنتخب الآسيوي تلقى هزيمة.

ومن ثم بدأ الحجري أن يأخذ الأمور بدعابة وتوقف عن التشجيع التقليدي وارتداء قمصان المنتخبات التي يريدها أن تخسر والغريب في الأمر أنه في الدور الربع النهائي قام بتشجيع منتخب منتخب البرازيل وبالفعل خرج أمام كرواتيا بركلات الترجيح.

وتكرر الأمر في مباراة البرتغال والمغرب حيث ارتدى شعار منتخب الملاحين، وتأهلت المغرب لنصف النهائي بالفعل.

الحجري يشجع منتخب الأرجنتين في الأساس، ولذلك قرر أن يرتدي قميص هولندا أمام التانجو في ربع النهائي وتمكن رفاق ليونيل ميسي بالفعل من عبور الطواحين بركلات الترجيح.

وكرر ذلك أيضا بعد أن ارتدى قميص كرواتيا في نصف النهائي لتبلغ الأرجنتين المباراة النهائية في إنجاز تاريخي.



المصدر الأصلي