موزيلا تتوقع أن تحقق إيرادات تزيد عن 500 مليون دولار – البوابة العربية للأخبار التقنية

[ad_1]

أصدرت مؤسسة موزيلا تقريرها السنوي الذي يسلط الضوء على عملها في عام 2021 ويرافقه أحدث البيانات المالية التي تغطي عام 2020.

ويعطينا التقرير صورة عن الوضع المالي للمؤسسة منذ عام مضى. ولا يخفى على أحد أن المؤسسة مرت مؤخرًا بعدد من السنوات الصعبة.

وتم تسريح عدد كبير من الموظفين في عام 2020 حيث أعادت هيكلة ذراعها الربحي، شركة موزيلا.

ويكافح متصفح فايرفوكس، بالرغم من عدد من التطورات التقنية، أيضًا في سوق تهيمن عليه الآن المتصفحات المستندة إلى Chromium.

ومع ذلك، في عام 2020 ، بلغت أرباح الذراع الربحي للمؤسسة 466 مليون دولار من شراكات البحث (مدفوعة إلى حد كبير بصفقة البحث مع جوجل) والاشتراكات وأرباح الإعلانات.

وهذا بشكل أساسي هو نفسه كما في عام 2019، عندما حققت الشركة أرباحًا بقيمة 465 مليون دولار من هذه المصادر.

ولعام 2021، تتوقع المؤسسة إيرادات تزيد عن 500 مليون دولار. كما بدأت منتجاتها الجديدة مثل خدمة Mozilla VPN و Firefox Relay Premium و Pocket والمبادرات التجارية الأخرى تؤتي ثمارها ببطء. ولكن بثبات.

وكما أشارت نائبة الرئيس التنفيذي للشركة، أنجيلا بلومان، والمدير المالي، إريك مولهايم، في الإعلان الجديد، فإن الإيرادات من عروض المنتجات الجديدة قد تنمو بنسبة 150 في المئة هذا العام وتمثل 14 في المئة من إيرادات المؤسسة في عام 2021. وشهدت خدمة Mozilla VPN زيادة في الإيرادات بنسبة 450 في المئة من 2020 إلى 2021.

موزيلا تحتاج إلى المزيد من المستخدمين

جاء 86 في المئة من أرباح المؤسسة في عام 2020 من صفقة البحث مع جوجل. وقد يكون هذا أقل من 88 في المئة في عام 2019. ولكن تظل موزيلا معتمدة بشكل كامل على جوجل في الوقت الحالي.

وتحاول المؤسسة تنويع مصادر إيراداتها كطريقة لتقليل اعتمادها على صفقة بحث مع شركة منافسة ولا تتوافق بشكل متزايد مع فلسفتها الشاملة.

وكتب ميتشل بيكر، الرئيس التنفيذي ورئيس مؤسسة موزيلا: نظرًا للتغيرات الإعلانية ومستقبل نموذج الأعمال عبر الويب، فإننا نستكشف طرقًا جديدة ومسؤولة لتحقيق الدخل تتماشى مع قيمنا وتميزنا عن غيرنا.

وأضاف: لطالما اعتقدنا أن إيقاف ملفات تعريف الارتباط وحساب نظام الإعلان عبر الإنترنت على وشك الحدوث. وكان هناك حاجة ماسة لذلك. نحن في وضع يسمح لنا بتوجيه الصناعة نحو نموذج جديد للإعلان المسؤول الذي يحترم الناس بينما يقدم قيمة للشركات. ومن خلال بناء منتجات للمستقبل، فإننا نبني عملًا تجاريًا للمستقبل.

وبالرغم من ذلك، فإن ما تحتاجه موزيلا هو أن يتبنى المزيد من المستخدمين خدماتها. سواء كان ذلك متصفحها أو Mozilla VPN.

وهناك مساحة حاليًا لمتصفح بخلاف جوجل كروم، حيث يزداد تشكك المستخدمين بشأن دوافع جوجل وأخطاء فريق مايكروسوفت إيدج في الأشهر الأخيرة.

ومع ذلك، فإن جهود موزيلا لجلب الاقتراحات والإعلانات الدعائية إلى فايرفوكس لم تجعل المؤسسة محببة لمستخدميها أيضًا.

موزيلا تعزز حماية فايرفوكس من التعليمات البرمجية الضارة

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-12-13 18:55:54

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close