ناسا: روسيا عرّضت رواد محطة الفضاء الدولية للخطر بتجربة صاروخية

[ad_1]


05:26 ص


الثلاثاء 16 نوفمبر 2021

واشنطن-(د ب أ):

أكد مدير وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) يوم الاثنين أن تجربة روسية مضادة للأقمار الاصطناعية خلفت حطاما تسبب في اتخاذ الطاقم في محطة الفضاء الدولية لإجراءات سلامة تتعلق بحالات الطوارئ.

وقال مدير ناسا بيل نيلسون: مساء أمس الإثنين، وبسبب الحطام الناتج عن التجربة الروسية المدمرة المضادة للأقمار الاصطناعية ، قام رواد الفضاء في المحطة باجراءات طارئة للسلامة “.

وقال رائد الفضاء بيوتر دوبروف فى وقت سابق لوكالة أنباء تاس الروسية إنه تعين على محطة الفضاء الدولية إخلاء أفرادها مرتين خلال فترة قصيرة اليوم خوفا من احتمال اصطدامها بالحطام الفضائي.

واضطر الرواد السبعة الحاليون إلى الذهاب إلى سفينة فضاء راسية لتأمين أنفسهم في المرتين. وفي حالة الارتطام، كان الفريق سيعود بسرعة إلى الأرض في مركبة “كرو دراجون”.

وأدان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن التجربة الروسية.

وقال بلينكن فى بيان له ليل الإثنين-الثلاثاء “إن روسيا الاتحادية أجرت بتهور تجربة مدمرة لصاروخ مضاد للأقمار الاصطناعية ضد أحد أقمارها الاصطناعية”.

وقال: “إن هذا سيزيد بشكل كبير من المخاطر على رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية وغيرها من أنشطة الرحلات الفضائية البشرية”.

وذكرت القيادة الفضائية للجيش الأمريكي أن التجربة أجريت يوم الاثنين على قمر اصطناعي روسي وأسفرت عن نطاق من الحطام في مدار أرضي منخفض .

ونجم عن التجربة حتى الآن أكثر من 1500 قطعة من الحطام المداري القابل للتعقب ومن المرجح أن تولد مئات الآلاف من القطع الصغيرة.​

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-16 08:26:27

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close