هيثم بن صقر القاسمي يشهد انطلاق ملتقى «كلباء للمعرفة» | صحيفة الخليج



الشارقة: «الخليج»

انطلقت فعاليات ملتقى كلباء للمعرفة في نسخته الثانية، بحضور الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بكلباء، والشيخ صقر بن هيثم بن صقر القاسمي، وذلك مساء أمس الأول على مسرح جامعة الشارقة فرع كلباء.

ويحمل الملتقى، الذي يتواصل بعد نجاح نسخته الأولى، أهدافاً وطنية تنسجم مع توجهات القيادة الرشيدة في إطار حرصه على تنمية قدرات الشباب والعمل على توجيههم نحو الاطلاع والإلمام بالمحتوى الأكاديمي الذي يرتبط بتحفيز الذات، كما يعمل الملتقى من خلال أوراق العمل على وضع الخطط للارتقاء بإمكانات الشباب على المستوى الاجتماعي والعلمي والعملي، وذلك على أيدي نخبة من الخبراء والمتخصصين في مختلف المجالات.

حضر فعاليات الملتقى، الذي نظمه المركز الاستراتيجي للاستشارات والتدريب، بالتعاون مع جامعة الشارقة وعدد من الدوائر الحكومية، الدكتور عبيد سيف الزعابي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء، والدكتور راشد خميس النقبي رئيس المجلس البلدي لمدينة خورفكان، والدكتور عبدالله الدرمكي المركز الاستراتيجي للاستشارات والتدريب، والدكتور علي عبيد الزعابي مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون الفروع، وحشد من المسؤولين والطلبة.

وانطلقت فعاليات الملتقى لتشمل عدداً من الكلمات تلاقت مع أهداف الملتقى في التدريب والتأهيل والتوجيه للشباب من خلال تزويدهم بأساسيات الاطلاع على المعارف وبناء الإيجابية وتعزيز دورهم في خدمة المجتمع المحلي والعالمي.

وخلال الملتقى قدمت محاضرات تفاعلية عدة هدفت إلى تحفيز طاقة الشباب وتعزيز انتمائهم الوطني بتأصيل قيم المواطنة الصالحة والإيجابية وتحفيزهم على الجد والاجتهاد بما يجعل رؤيتهم منسجمة وحلم المستقبل وتطلعات الدولة.

وفي هذا الصدد، أشاد الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بكلباء، بمضمون الملتقى الذي يركز على جوانب التحفيز وشحذ الهمم والطاقات الشابة للعمل بدأب والارتقاء بأحلامهم.

وثمن جهود الجهات المنظمة للملتقى، معبراً عن سعادته بالمحاضرة التفاعلية التي قدمها خبير التنمية البشرية السعودي، الدكتور رشاد فقيها.

من جانبه قال الدكتور عبدالله الدرمكي إن ملتقى كلباء للمعرفة في نسخته الثانية من الفعاليات الهادفة لنشر المعرفة وتحفيز الطاقات الكامنة لدى الشباب للارتقاء بأنفسهم بما يعود بالنفع على المجتمع.

وأكد أن الملتقى يأتي في إطار مخرجات الشراكة بين القطاعين الخاص والحكومي، حيث نظمه المركز الاستراتيجي للاستشارات والتدريب بالتعاون مع جامعة الشارقة، وعدد من الدوائر الحكومية، ويتناغم في مضمونه مع رؤى وتطلعات القيادة الرشيدة للدولة.

وأشار الدرمكي الى أن رسائل الملتقى وأهدافه تتمحور حول الشباب بالدرجة الأولى، وهدفت إلى تقديم جرعات مكثفة لهم من المحتوى الأكاديمي الخاص بتحفيز الذات ووضع الخطط للارتقاء بإمكاناتهم على المستوى الاجتماعي والعلمي والعملي، على أيدي نخبة من الخبراء والمتخصصين في مختلف المجالات.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *