واشنطن تدعو رعاياها في إثيوبيا لمغادرة البلاد وسط تردي الوضع الأمني

[ad_1]


09:10 م


الثلاثاء 02 نوفمبر 2021

إثيوبيا – (أ ش أ)

دعت الولايات المتحدة رعاياها في إثيوبيا لمغادرة البلاد وسط تردي الوضع الأمني نتيجة المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وجبهة تحرير إقليم تيجراي.

وذكرت السفارة الأمريكية في أديس أبابا، في بيان أوردته على نسختها الإلكترونية، اليوم الخميس، أن البيئة الأمنية في إثيوبيا تدهورت بشكل كبير في الأيام العديدة الماضية مع استمرار تصعيد النزاع المسلح والاضطرابات المدنية في أمهرة وعفر وتيجراي.

وأضافت السفارة، في بيانها، انه تم تقييد جزء كبير من الطريق السريع A2 الذي يربط أديس أبابا بالمدن الواقعة إلى الشمال من قبل السلطات الفيدرالية مما أدى إلى اضطرابات وتقطعت السبل بالمسافرين وبات السفر غير مسموح به بشكل عام.

ونوهت إلى أنه يُحظر حاليًا على موظفي السفارة الأمريكية السفر خارج حدود مدينة أديس أبابا. لذا نقترح بشدة أن يعيد المواطنون الأمريكيون النظر بجدية في السفر إلى إثيوبيا وأن يفكر أولئك الموجودون حاليًا في إثيوبيا في اتخاذ الاستعدادات لمغادرة البلاد.

[ad_2]
اسم الكاتب والمصدر الاصلي
جميع الحقوق محفوظة

2021-11-03 00:10:03

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close