وزيرة الخارجية الألمانية ترى نجاحات في مكافحة عقوبة الإعدام



03:50 م


الثلاثاء 15 نوفمبر 2022

برلين- (د ب أ):

ترى وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك نجاحات في المكافحة العالمية لعقوبة الإعدام.

وقالت بيربوك اليوم الثلاثاء في برلين خلال المؤتمر العالمي الثامن لمناهضة عقوبة الإعدام: “الدول التي لا تزال تعدم مواطنيها أقلية متناقصة لحسن الحظ”، مشيرة إلى أن نحو 100 دولة ألغت عقوبة الإعدام في السنوات الخمسين الماضية، بعضها مؤخرا، مضيفة أن سيراليون على سبيل المثال فعلت ذلك العام الماضي.

وفي الوقت نفسه أكدت بيربوك ضرورة استمرار جهود المكافحة ضد عقوبة الإعدام، مشيرة إلى أن هذه العقوبة لا تزال تُطبق في أكثر من 50 دولة – وليس فقط للمعاقبة على الجرائم الخطيرة، وقالت: “نرى بقلق بالغ كيف أن أنظمة استبدادية تستخدم عقوبة الإعدام لقمع المعارضة السياسية بشكل متزايد”، مضيف أنه يُجرى استخدام هذه العقوبة ضد الأشخاص الذين يريدون فقط التعبير عن آرائهم أو التعبير عن مشاعرهم.

وذكرت بيربوك أن إيران على سبيل المثال – وفقا لبيانات منظمة العفو الدولية – تعدم مئات الأشخاص كل عام، مضيفة أن تلك الإعدامات تطول أيضا أعضاء مجتمع الميم. وأضافت بيربوك أن الصين لا تنشر أرقاما، لكن منظمات حقوق الإنسان تقدر أن هناك الآلاف من عمليات الإعدام التي تُنفذ هناك كل عام.

وقالت بيربوك إن عقوبة الإعدام لا تزال تُطبق في الولايات المتحدة الأمريكية بدعم من الرأي العام في أغلب الأحيان، وقالت: “نتفهم جميعا الألم الذي يشعر به رجال ونساء وقعوا ضحايا لجرائم مروعة”، مضيفة أن الرغبة في معاقبة المذنب أمر مفهوم، مشيرة إلى أنه من الصعب هناك تنظيم أغلبية برلمانية ضد عقوبة الإعدام.

وأضافت بيربوك: “ليس هناك شك في أن الجرائم الخطيرة يجب أن يكون عاقبتها عقوبات صارمة… ولكن بغض النظر عن مدى خطورة الجريمة وبغض النظر عن مدى عمق الألم، لا ينبغي لنا الاقتصاص بالمثل، لا ينبغي أخذ حياة مقابل حياة”، مؤكدة أن هذا يتناقض مع فهمنا للإنسانية وكرامة الإنسان.



المصدر الأصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *