الأخبار

النيابة العامة عن "ختان الإناث": الأديان السماوية بريئة من تلك الجريمة


08:12 م


الأربعاء 03 يونيو 2020

كتب – طارق سمير:

أكدت النيابة العامة براءة الدين الإسلامي وسائر الأديان السماوية من جريمة ختان الإناث لما تشمله من خطورة؛ معلقة “إذ لم يكن «الخِفاض» -الوراد أنه مَكْرُمة في سُنَّة رسولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم- على الصورة التي تُرتكب بها جريمة الختان التي تُؤذَى بها النساء والبنات، بل كان «الخفاض» أمرًا اقتضته العادات آنذاك دون المساس بحقوق المرأة ومشاعرها”.

جاء ذلك في بيان للنيابة العامة اليوم الأربعاء أمرت خلاله بإحالة طبيب ووالد ثلاث فتيات إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لارتكاب الأول جناية ختانهن -ولم يبلغن ثماني عشرة سنة ميلادية- واشتراك الثاني معه بطريقَي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب تلك الجريمة، بعد ثماني وأربعين ساعة أنجزت خلالها التحقيقات.

وذكرت النيابة: “لم يكن لينشأ هذا الضرر الجسيم الحاصل من الختان المجرَّم قانونًا للإناث، ثم لما لمست المؤسسات الدينية الرسمية منذ زمن بعيد هذا الخطر الناتج عن تلك الظاهرة -بعد أن تبدلت صورتها وتحولت إلى مهازل ليست من الشرع الحنيف في شيء-.

وأوضحت أن فتاوى المؤسسات الدينية على جواز تقييد ولاة الأمر ما كان مباحًا، بل تجريمه في غالب الأحيان تأسيسًا على قاعدة سد الذريعة، فكان هذا الفقه الشرعي هو ما انتهى إليه القانون الوضعي.

وناشدت النيابة في ختام بيانها بتصحيح المفاهيم والمعتقدات والحفاظ على سلامة الفتيات والبنات.

المصدر مصراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق