إسلاميات

عالم سعودي: انتشار عدوى كورونا رفع كراهة التلثم المنهي عنه في الصلاة


12:22 م


الأربعاء 03 يونيو 2020

كـتب- عـلي شـبل:

أكد الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية، أنه يُستحب لبس الكمامات وتغطية الأنف والفم أثناء الصلاة.

وحول كراهة التلثم أو اللثام المنهي عنه في الصلاة، قال الشيخ المطلق، في إحدى حلقات برنامج فتاوى على “القناة السعودية”، إن سرعة انتشار العدوى بفيروس كورونا رفعت تلك الكراهة المنهي عنها في الصلاة.

ونصح عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية كبار السن والمصابين بالأمراض، الذين يُخشى عليهم سرعة انتقال العدوى لهم بهذا المرض، إلى الصلاة في منازلهم حتى يرفع الله هذه الجائحة.

وأضاف الشيخ المطلق: “المصابون بالأمراض التي يخشى بسببها عليهم من سرعة انتقال العدوى لهم، هؤلاء يفترض أنهم لا يصلون في المسجد، وإنما يصلون جماعة في منازلهم إلى أن يزيل الله الوباء”.

وكان الفقهاء اتفقوا على كراهة التلثم في الصلاة للرجل والمرأة؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يغطي الرجل فاه في الصلاة. رواه أبو داود وابن ماجه.

والتلثم عند الشافعية هو تغطية الفم، وقال الحنفية والحنابلة: هو تغطية الفم والأنف، وهو عند المالكية ما يصل لآخر الشفة السفلى، وعليه فصلاة الرجل أو المرأة باللثام مكروهة.

وكان مجمع البحوث الإسلامية أكد في إحدى فتاواه أنه متى وجدت الحاجة الداعية للبس الكمامة كما هو الحال من خوف انتشار الوباء أو انتقال العدوى بين الأفراد أو غير ذلك من الأسباب فلا كراهة في لبس الكمامة مطلقاً، والصلاة صحيحة.

المصدر الاصلي مصراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق