إسلاميات

أقسمت على أمر ما ولم أفعل فما الكفارة؟.. البحوث الإسلامية يوضح أمرين للاختيار بينهما



02:22 م


الخميس 04 يونيو 2020

كتب- محمد قادوس:

تلقى مجمع البحوث الاسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا يقول:” أقسمت على أمر ما ولم أفعل فما الكفارة ؟” وأجاب على ذلك أمانه الفتوى بالمجمع قائلة:

على المرء أن يحفظ أيمانه ولا يحلف إلا صدقًا ولا يكثر من الحلف.

واستشهدت لجنة الفتوى بالمجمع بأن كفارة اليمين بيّنها الله تعالى بقوله: { لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }.. [المائدة :89].

وأضافت لجنة الفتوي بالمجمع، عبر صفحتها الرئيسية علي فيسبوك، بأن الإنسان يخير بين أمرين وهما :

1- إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله .

2- كسوة عشرة مساكين، فيكسو كل مسكين كسوة تصلح لصلاته.

فمن لم يجد شيئا من ذلك، صام ثلاثة أيام.


المصدر الاصلي مصراوي

السابق
الزمالك ينفي وجود أزمات في انضمام فرجاني ساسي لمنتخب تونس
التالي
تعديلات الموسم.. أندية بريميرليج تعتمد إجراء 5 تبديلات و9 لاعبين بدلاء

اترك تعليقاً