إسلاميات

هل يجوز للأهل المطالبة بقائمة ابنتهم بعد وفاتها؟.. دار الإفتاء تجيب


01:11 م


الأحد 07 يونيو 2020

كتبت – آمال سامي:

في إحدى حلقات بثها المباشر، تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالًا جديدًا ومختلفًا حول قائمة المنقولات الزوجية عبر صفحتها الرسمية على الفيس بوك، فالسؤال هذه المرة ليس من الزوج أو الزوجة ، لكنه من الأخ الذي يتساءل بعد وفاة أخته هل يجوز له أن يطالب بقائمة منقولاتها الزوجية؟

“القايمة دي ميراث عنها دلوقتي زي مؤخرها وشبكتها” أجاب الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، مؤكدًا أن قائمة المنقولات الزوجية مثلها مثل ممتلكات الزوجة وأموالها إن كان لها أموال تعتبر ميراثًا يتم توزيعه على الورثة ويأخذ كل واحد منهم حصته الشرعية.

وفي فتوى سابقة لدار الإفتاء المصرية، منشورة على موقعها الرسمي، أوضحت فيها حكم كتابة قائمة المنقولات الزوجية، وذكرت: “لا حَرَجَ شرعًا في الاتفاق على قائمة العَفْش عند الزواج، ولا بأس بالعمل بها؛ فهي مما تَعارَفَ عليه الناس في بلادنا، والعُرف أَحَدُ مَصادِرِ التشريع الإسلامي ما لم يَتعارض مع نَصٍّ مِن كتابٍ أو سنةٍ أو إجماعٍ، مع التنبيه على عَدَمِ إساءة استخدامها”.

وفي تفصيل ذلك أوضحت دار الإفتاء سبب أحقية المرأة بالمنقولات الزوجية حيث أنها قامت بإعداد بيت الزوجية بمقدم صداقها سواء أمهرها الزوج صداقها نقدًا أو قدمه إليها في صورة جهاز أعده هو لبيت الزوجية، فيكون هذا الجهاز ملكًا للزوجة ملكية تامة بالدخول واتمام الزواج، وإذا لم يتم الدخول تكون مالكة لنصفه بعقد النكاح، أما أسباب كتابة قائمة المنقولات الزوجية فهو بسبب ضعف الديانة وكثرة تضييع الأزواج لحقوق زوجاتهم مما دفع المجتمع لكتابة قائمة بالمنقولات الزوجية، حسبما ذكرت دار الإفتاء في نص الفتوى، لتكون تلك القائمة ضمانًا لحق المرأة لدى زوجها إذا ما حدث خلاف بينهما وتعارف الناس على ذلك.

المصدر الاصلي مصراوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق