لايف ستايل

7 أنواع من السعال يجب أن تعرفها

7 أنواع من السعال يجب أن تعرفها

 

 لا يقلق الكثيرون حين يصيبهم السعال، لأنه مرض شائع وغالبًا ما يتوقعونه في أوقات تغير الفصول. من الممكن أن تفترض أنه من الطبيعي أن تعاني من الكحة في أوقات تقلبات الطقس من الحرارة إلى البرودة والرطوبة العالية كأحد الأعراض المصاحبة لبرودة الجو أو الإنفلونزا الموسمية. 

 

لكن الحقيقة هي أنه هناك عدة أنواع من السعال، وعوامل مختلفة يمكن أن تسبب كل منها. 

 

لذا، سنعرض عليك شرحًا مبسطًا لأكثر أنواع الكحة أو السعال شيوعًا، حتى يسهل عيك فهم أسبابها، خاصة في ظروف أو فصول محددة خلال العام.

 

  1. السعال المصحوب ببلغم

هذا النوع من السعال هو الذي يتضمن الشعور بوجود سائل لزج في حلقك كلما أصابتك الكحة. وهو أمر مزعج للغاية، خاصة لأن البلغم يكون في البداية شديد السيولة، ثم يصبح أكثر لزوجة ويصعب طرده مع السعال بعد مرور يوم أو ما إلى ذلك. 

 

حين تسعل وتشعر بوجود طبقة سميكة من البلغم داخل حلقك، فإن هذا يعني أنك مصاب بعدوى من نوع ما، خاصة إن كان لون البلغم يميل للأصفر أو الأخضر. ويتوجب عليك زيارة طبيبك في الحال إن عانيت من هذه الأعراض. عادة ما تظهر أعراض الحمى مع السعال المصحوب بالبلغم (بسبب العدوى) وغيرها من مظاهر الإرهاق الجسدي.

 

  1. السعال الجاف

 

هذه هي الكحة التي لا يصاحبها خروج بلغم. والعامل الرئيسي الذي يجعلها أمرًا مزعجًا لمعظم الأشخاص هو أنها قد تتسبب في الشعور بجفاف أو تهيج الحلق، وقد ينتج عن ذلك بحة في الصوت أو اختفاؤه بشكل مؤقت. كما أنه من الشائع أن تشعر بصعوبة في التنفس إن كنت تعاني من السعال الجاف. 

 

يشير الأطباء إلى أن السعال الجاف عادة ما يتبع الإصابة بالأنفلونزا أو نزلات البرد، وإن لم يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة، فإنه قد يؤدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة، كالالتهاب الشعبي. 

 

ولهذا، يجب أن تتناول الدواء المناسب لحالتك، بالإضافة إلى تجربة العلاجات المنزلية الفعالة في علاج السعال الجاف. أفضل العلاجات المنزلية للسعال الجاف، والتي ينصح بها الكثير من الآباء، هي استخدام جهاز ترطيب الهواء أو استنشاق بخار الماء لترطيب حلقك والتخلص من الشعور بالحكة أو التهيج. 

 

  1. السعال الصدري

 

السعال الصدري يشبه السعال المصحوب ببلغم، لكن المريض في هذه الحالة يطرد مع الكحة مخاط شفاف مع صوت أزيز أو صفير من الصدر. هذا النوع من السعال يعاني منه عادة الأشخاص المصابين بالتنقيط الأنفي الخلفي. والتنقيط الأنفي الخلفي هو نزول المخاط من الأنف إلى الحلق ثم إلى الصدر. هذه مشكلة صحية خطيرة لأنها قد تؤدي إلى مشاكل في صحة القلب.

 

بالنسبة لمن يعانون من السعال الصدري بسبب التنقيط الأنفي الخلفي، فإن الأطباء يوصون بتناول دواء مضاد حيوي أولًا قبل دواء السعال. هذا الترتيب الدوائي يجب الالتزام به وفقًا لإرشادات الطبيب للتعافي من التنقيط الأنفي الخلفي. 

 

أما بالنسبة للعلاجات المنزلية المناسبة للتعامل مع السعال الصدري، فإن استنشاق بخار الماء أثبت فعاليته أيضًا، بالإضافة إلى ارتداء قناع أو كمامة طبية لتجنب التعرض للمهيجات الموجودة في الهواء مثل دخان السجائر والغبار وغيرها من ملوثات الجو.

 

  1. السعال التحسسي

 

السعال التحسسي هو أحد أنواع السعال الجاف، ينتج من تعرض المصاب لأحد مسببات الحساسية بالنسبة له. ومسببات الحساسية هذه لا تكون فقط في الهواء، فقد تتواجد في الطعام، وغيره من المواد التي يمكن أن تدخل جسدك أو تلامسه.

 

إن كان سعالك ناتجًا عن حساسية لشيء ما، فإن الحل الأمثل هو التعامل مع أعراضك بتناول علاج للحساسية. ويجب بالطبع أن تتجنب مسببات الحساسية قدر الإمكان. 

 

على سبيل المثال، حاول البقاء داخل الأماكن المغلقة بقدر الإمكان أثناء فصل الربيع لتجنب التعرض لحبوب اللقاح. وبالمثل، نظف منزلك بشكل متكرر للتأكد من عدم وجود أية عناصر ضارة يمكن أن تثير رد فعل تحسسي لديك.

 

  1. السعال العصبي

 

السعال العصبي يظهر عادة حين يكون الشخص قلقًا أو متوترًا. ويعاني منه الكثيرون في العديد من المواقف المحرجة، يظن البعض إنهم يعانون من الاختناق بسبب سماع خبر صادم، وهو أمر يحدث في بعض الأحيان، لكن الأشخاص الذين يصيبهم السعال العصبي يقولون إنه ينتج عن صعوبة في التنفس بسبب الشعور بالتوتر أو القلق.

 

السعال العصبي قد يتحول إلى عادة. وهناك علاج له عبارة عن تركيبة تهدئ الرغبة في السعال وتساعد على الشعور بالاسترخاء والحد من القلق. خبراء الصحة العامة ينصحون أيضًا بتمارين تنفس تساعد على التحكم في السعال العصبي والشعور بالقلق.

 

  1. سعال الربو

هذا النوع من السعال، كما هو واضح من الاسم، يعاني منه الأشخاص المصابين بالربو. فالكحة هي رد فعل لا إرادي من الجسم حين يكون هناك ما يعيق التنفس بالشكل الملائم. وقد يساهم شراب علاج السعال في علاج هذه الحالة، لكنه يقوم فقط بدور مساعد مع دواء الربو.

وبالإضافة إلى السعال، عادة ما يعاني مرضى الربو من صفير في الصدر بسبب إجهاد الرئتين.

 

إن كنت تعاني من سعال متواصل بسبب الربو، فإن تدليك الصدر والظهر برفق قد يساعد في تحسن حالتك. لكن بشكل عام، إن كنت مريض بالربو وأصابك سعال غير منقطع، يكون الحل المثالي هو تناول الدواء الموصوف لك من أجل الشعور بتحسن سريع.

 

  1. سعال التهاب الجيوب الأنفية

 

السعال المصاحب لالتهاب الجيوب الأنفية يكون عادة سعالًا جافًا ينتج عن انسداد الجيوب الأنفية، وقد تتزايد حدته في فترة الليل. 

 

معظم الأشخاص يستخدمون بخاخ الأنف للتخلص من انسداد الجيوب الأنفية والعودة للنوم. لكن عدم علاج هذه الحالة سريعًا وبالطريقة المناسبة قد يحولها من مرض مؤقت إلى عدوى خطيرة في الجيوب الأنفية.

 

عدوى الجيوب الأنفية يمكن أن تجعل التنفس صعبًا. ورغم أن السعال يساعد في التخلص من معوقات التنفس، فإنه قد يكون مؤلمًا.

 

في حالة الإصابة بعدوى في الجيوب الأنفية، فإنه عادة ما يصاحبها ألمًا شديدًا في أجزاء أخرى من الوجه. ويشتكي الكثير من المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية من ألم في عضلات الفك، وصداع شديد عند السعال، وأحيانًا رفة في العينين. إن كنت مصابًا بعدوى في الجيوب الأنفية، من الأفضل أن تزور طبيبك في الحال ليصف لك العلاج المناسب من المضادات الحيوية وأدوية الجيوب الأنفية.

 

لا يجب أبدًا أن تتجاهل السعال، فهو عرض شائع لعدد كبير من المشاكل الصحية المختلفة. لهذا، من مصلحتك أن تكون على علم بأنواع السعال المختلفة والأمراض التي يمكن أن تسببها. 

 

يتضمن هذا المقال سبعة من أشهر أنواع السعال، ويمكنك الاستعانة به في التعرف على النوع المحدد للكحة التي تعاني منها. سيساعدك ذلك في الوصول إلى الطرق المناسبة للحفاظ على صحتك عن طريق الوصفات المنزلية المناسبة لحالتك واستشارة الطبيب المختص لمعرفة الأدوية التي يمكن أن تحتاجها.

 

 

السابق
5 تغييرات على نمط حياتك تساعدك على التعايش مع حساسية الأنف
التالي
شركة مقاولات

اترك تعليقاً